recent
أخبار ساخنة

الفرق بين IP address و MAC address

الصفحة الرئيسية
الفرق بين IP address و MAC address

الفرق بين IP و MAC address

عنوان IP (Internet Protocol) وعنوان MAC (Media Access Control) هما نظامان مختلفان يستخدمان في شبكات الكمبيوتر لتحديد هوية الأجهزة المتصلة بها. وإليك الفرق بينهما:

عنوان IP:

  • يُستخدم عنوان IP لتحديد هوية جهاز الكمبيوتر في شبكة TCP/IP (شبكة الإنترنت).
  • يتكون عنوان IP من سلسلة من الأرقام العشرية المفصولة بنقاط، مثل 192.168.0.1.
  • يتم تخصيص عنوان IP لكل جهاز متصل بالشبكة، ويتكون من جزء شبكة (Network ID) وجزء جهاز (Host ID).
  • يستخدم بروتوكول IP لتوجيه حركة المعلومات بين الأجهزة على الشبكة عبر الشبكات المتصلة.
  • يمكن أن يتغير عنوان IP لجهاز ما عندما يتصل بشبكة مختلفة.

عنوان MAC:

  • يُستخدم عنوان MAC لتحديد هوية جهاز الكمبيوتر في شبكة الاتصال المحلية (LAN)، مثل شبكة Ethernet.
  • يتكون عنوان MAC من سلسلة من الأرقام والحروف الست عشرية، مثل 00:1A:2B:3C:4D:5E.
  • يتم تخصيص عنوان MAC لكل واجهة شبكة في الجهاز، مثل بطاقة الشبكة السلكية واللاسلكية.
  • يتم تعيين عنوان MAC بشكل فريد لكل واجهة شبكة ويتم تصنيعه مسبقًا في الجهاز.
  • يستخدم عنوان MAC في طبقة الوصلة البيانية (Data Link Layer) لتوجيه حركة البيانات بين الأجهزة في نفس الشبكة المحلية.

بشكل عام، يمكن اعتبار عنوان IP كعنوان وجهة للأجهزة على الإنترنت، في حين يمكن اعتبار عنوان MAC كعنوان فريد لواجهة الشبكة في الشبكة المحلية. يتم استخدام العنوان IP في توجيه حركة البيانات عبر الشبكات، بينما يتم استخدام العنوان MAC في توجيه حركة البيانات داخل الشبكة المحلية.

هل يمكن تغيير عنوان MAC لواجهة الشبكة في الجهاز؟

نعم، في بعض الأحيان يمكن تغيير عنوان MAC لواجهة الشبكة في الجهاز. ومع ذلك، يجب أن أوضح أن تغيير عنوان MAC لواجهة الشبكة يعتبر عملية متقدمة وغير معتادة للمستخدم العادي، وقد يتطلب مهارات فنية محددة.

تعتمد إمكانية تغيير عنوان MAC على الجهاز ونظام التشغيل الذي يستخدمه. في بعض الأنظمة، مثل أنظمة Windows و Linux، يمكنك تغيير عنوان MAC يدويًا عن طريق تعديل إعدادات الشبكة المحددة لواجهة الشبكة. يمكن أن يكون ذلك مفيدًا في بعض الحالات مثل حل مشكلات الشبكة أو التخفي على الشبكة.

مع ذلك، يجب أن تلاحظ أن تغيير عنوان MAC يمكن أن يتسبب في مشاكل في الشبكة، خاصة إذا كانت هناك سياسات أمان أو تحكم في الوصول تعتمد على عنوان MAC. بالإضافة إلى ذلك، قد يواجهك بعض الأجهزة قيودًا تمنع تغيير عنوان MAC.

لذلك، إذا كنت ترغب في تغيير عنوان MAC لواجهة الشبكة، يوصى بأن تتوجه إلى مصدر موثوق به مثل موقع الدعم الرسمي لنظام التشغيل الذي تستخدمه أو استشارة خبير في مجال الشبكات للحصول على التوجيه والدعم اللازمين.

ما هي الطبقة التي يتم استخدامها لتوجيه حركة البيانات في الشبكة المحلية؟

الطبقة التي يتم استخدامها لتوجيه حركة البيانات في الشبكة المحلية هي طبقة الوصلة البيانية (Data Link Layer). تعتبر هذه الطبقة الثانية في نموذج OSI (الطبقة الأولى هي طبقة الفيزيائية) وتوفر وسائل لتحديد المعدات المتصلة في الشبكة المحلية وتوجيه حركة البيانات بينها.

في سياق شبكات الاتصال المحلية، مثل Ethernet، يتم استخدام عناوين MAC (Media Access Control) لتحديد هوية الأجهزة المتصلة في الشبكة المحلية. عنوان MAC هو عبارة عن معرّف فريد يتم تعيينه لكل واجهة شبكة في الجهاز، ويستخدم لتوجيه حركة البيانات داخل الشبكة المحلية.

عندما يرسل جهاز في الشبكة المحلية إطارًا (Frame) من البيانات، يتم تضمين عنوان MAC الخاص بالمرسل وعنوان MAC الخاص بالمستلم في الإطار. يتم استخدام عناوين MAC لتوجيه الإطارات بشكل صحيح إلى الجهاز المستلم المناسب.

بالتالي، يمكن القول بأن طبقة الوصلة البيانية (Data Link Layer) تتحكم في توجيه حركة البيانات بين الأجهزة في الشبكة المحلية باستخدام عناوين MAC.

ما هي الفوائد الرئيسية لاستخدام عنوان IP في توجيه حركة البيانات عبر الشبكات؟

استخدام عنوان IP في توجيه حركة البيانات عبر الشبكات يوفر العديد من الفوائد الرئيسية، ومن بين هذه الفوائد:

  1. تمييز الأجهزة: يوفر عنوان IP وسيلة لتمييز وتحديد هوية كل جهاز متصل بالشبكة على مستوى عالمي. يتيح ذلك تحديد المصدر والوجهة لحزم البيانات التي تنتقل عبر الشبكة، مما يسهل عملية توجيهها.
  2. التوجيه والتبديل: يستخدم بروتوكول IP في توجيه حركة البيانات بين الشبكات المختلفة. يعمل معدات التوجيه (مثل موجهات الشبكة) على قراءة عنوان IP في حزم البيانات وتوجيهها عبر الطرق الأنسب للوصول إلى الوجهة المطلوبة. هذا يسمح بتوصيل البيانات عبر شبكات متعددة وتوجيهها عبر الشبكات الواسعة (مثل الإنترنت).
  3. الإيجاز والفعالية: يمكن تمثيل شبكات كبيرة ومعقدة بشكل مبسط باستخدام توجيه IP. يمكن تجميع عناوين IP في مجموعات وفهرسة المسارات الواحدة بدلاً من الحفاظ على قواعد توجيه مفصلة لكل جهاز في الشبكة. هذا يساهم في تحسين كفاءة التوجيه وتقليل العبء على معدات التوجيه.
  4. القابلية للتوسع: يعمل نظام عناوين IP على توفير مساحة كبيرة للتوسع والنمو. يتكون عنوان IPv4 (الإصدار الرئيسي الحالي) من 32 بت، مما يسمح بإنشاء ما يقرب من 4.3 مليار عنوان فريد. ومع ذلك، مع تزايد استخدام الإنترنت والأجهزة المتصلة، يتم التحول تدريجيًا إلى IPv6 الذي يوفر 128 بت عنوان IP، مما يسمح بعدد هائل من العناوين الممكنة.
  5. الدعم للخدمات المتقدمة: يوفر استخدام عنوان IP قاعدة لتقديم الخدمات المتقدمة في الشبكات، مثل التوصيل بالإنترنت، والبريد الإلكتروني، والمشاركة في الوسائط، والتطبيقات الصوتية والفيديو عبر الشبكة.

بشكل عام، استخدام عنوان IP في توجيه حركة البيانات عبر الشبكات يوفر هيكلية وفعالية وقابلية للتوسع تسهم في تشغيلشبكات الاتصال بطريقة فعالة وفعالة وتوفير الاتصال بين الأجهزة في شبكة متصلة عبر عالم الشبكات.

هل يمكنني تغيير عنوان MAC لواجهة الشبكة في نظام التشغيل Windows؟

نعم، يمكنك تغيير عنوان MAC لواجهة الشبكة في نظام التشغيل Windows. يمكنك اتباع الخطوات التالية لتغيير عنوان MAC:

  1. افتح قائمة "ابدأ" في نظام التشغيل Windows واكتب "المشغل" في مربع البحث. اضغط على "المشغل" عندما يظهر في النتائج.
  2. في نافذة المشغل، اكتب "ncpa.cpl" واضغط على مفتاح Enter. ستفتح نافذة "الاتصالات الشبكية".
  3. في نافذة "الاتصالات الشبكية"، ابحث عن واجهة الشبكة التي ترغب في تغيير عنوان MAC الخاص بها. قد يكون لديك واجهة Ethernet أو واجهة Wi-Fi، وهذا يعتمد على نوع الاتصال الذي تستخدمه.
  4. انقر بزر الماوس الأيمن على واجهة الشبكة المطلوبة وحدد "خصائص" من القائمة المنسدلة.
  5. في نافذة خصائص الاتصال، انتقل إلى علامة تبويب "التكوين" (Configuration).
  6. ابحث في قائمة "العنصر" (Property) عن "عنوان الوسائط الذي يمكن تكوينه" (Media Access Control (MAC) address) أو ما يشابهه.
  7. حدد "عنوان الوسائط الذي يمكن تكوينه" واضغط على زر "القيمة" (Value).
  8. في صندوق الحوار الجديد، قم بتحديد الخيار "قيمة مخصصة" (Custom Value) وأدخل عنوان MAC الجديد الذي ترغب في استخدامه. يجب أن يكون عنوان MAC بتنسيق الأرقام السداسية عشرية ومعترف به بواسطة النظام، مثل "01:23:45:67:89:ab".
  9. انقر على "موافق" (OK) لحفظ التغييرات.

بعد إتمام هذه الخطوات، ستتم تغييرات عنوان MAC لواجهة الشبكة المحددة في نظام التشغيل Windows. يجب إعادة تشغيل الجهاز أو تعطيل وتمكين الواجهة لتفعيل التغييرات. يرجى الملاحظة أن تغيير عنوان MAC يمكن أن يؤثر على اتصالك بالشبكة، لذا يجب استخدام هذه الخطوات بحذر وفقًا للاحتياجات والمتطلبات الخاصة بك.

هل يمكنني تغيير عنوان MAC لواجهة الشبكة في نظام التشغيل Linux؟

نعم، بالطبع يمكنك تغيير عنوان MAC لواجهة الشبكة في نظام التشغيل Linux. لتغيير عنوان MAC، يجب عليك اتباع الخطوات التالية:

ملاحظة: قبل تغيير عنوان MAC، تأكد من أنك تمتلك الإذن الكافي للقيام بذلك.

1 - التحقق من اسم الواجهة: قم بفتح محطة الطرفية (Terminal) واكتب الأمر التالي لعرض قائمة بواجهات الشبكة على جهازك:

ifconfig

ستظهر لك قائمة بالواجهات المتاحة مع معلومات إضافية.

2 - تعطيل الواجهة: قبل تغيير العنوان MAC، يجب أن تقوم بتعطيل الواجهة الشبكية. استخدم الأمر التالي لتعطيل الواجهة، حيث <interface> هو اسم الواجهة التي ترغب في تغيير عنوان MAC لها:

sudo ifconfig <interface> down

3 - تغيير العنوان MAC: بعد تعطيل الواجهة، يمكنك تغيير العنوان MAC باستخدام الأمر التالي:

sudo ifconfig <interface> hw ether XX:XX:XX:XX:XX:XX

حيث <interface> هو اسم الواجهة وXX:XX:XX:XX:XX:XX هو العنوان MAC الجديد الذي ترغب في تعيينه.

4 - تفعيل الواجهة مرة أخرى: بعد تغيير العنوان MAC، قم بتفعيل الواجهة مرة أخرى باستخدام الأمر:

sudo ifconfig <interface> up

5 - التحقق من التغيير: للتحقق من أن العنوان MAC قد تم تغييره بنجاح، قم بتشغيل الأمر التالي:

ifconfig <interface>

سترى الآن العنوان MAC الجديد الذي قمت بتعيينه.

يرجى ملاحظة أن تغيير العنوان MAC يمكن أن يتسبب في مشكلات في بعض الشبكات، لذلك تأكد من أنك تقوم بذلك بمعرفة واستخدامها الصحيح.

ما هي الأدوات المتاحة لتغيير عنوان MAC في نظام التشغيل Windows؟

هناك عدة أدوات متاحة لتغيير عنوان MAC في نظام التشغيل Windows. إليك بعض الأدوات الشائعة:1. واجهة المستخدم الرسومية:

  1. Technitium MAC Address Changer: هذه الأداة توفر واجهة بسيطة وسهلة الاستخدام لتغيير عنوان MAC. يمكنك تنزيلها مجانًا من موقعها الرسمي.
  2. SMAC (Spoof My MAC Address): تعتبر SMAC أداة تجارية توفر مجموعة واسعة من الميزات لتغيير عنوان MAC. يمكنك تجربة الإصدار التجريبي المجاني قبل شراء النسخة الكاملة.
  3. TMAC (Technitium MAC Address Changer): يشبه TMAC أداة Technitium MAC Address Changer المذكورة أعلاه ويوفر واجهة سهلة الاستخدام ومجموعة من الميزات.
  4. NetSetMan: على الرغم من أن NetSetMan هو أداة إدارة الشبكة بشكل عام، إلا أنه يوفر أيضًا خيارًا لتغيير عنوان MAC. يمكنك تنزيل الإصدار المجاني من موقعه الرسمي.

تأكد من قراءة واتباع تعليمات كل أداة واتخاذ الحيطة اللازمة أثناء تغيير عنوان MAC الخاص بك. قد تختلف الواجهة والخيارات المتاحة بين الأدوات المذكورة، لذلك قد يكون من الأفضل تجربة عدة أدوات قبل اتخاذ القرار النهائي حول أي أداة تفضل استخدامها.

هل يمكن استخدام طبقة الوصلة البيانية في شبكات أخرى بخلاف Ethernet؟

نعم، يمكن استخدام طبقة الوصلة البيانية (LLC) في شبكات أخرى بخلاف Ethernet. على الرغم من أن LLC هي جزء من البروتوكول الستة لطبقة الوصلة البيانية في نموذج OSI، إلا أنها تستخدم أساسًا في شبكات Ethernet. ومع ذلك، يمكن استخدام LLC أيضًا في بعض تقنيات الشبكات الأخرى مثل Token Ring و Fiber Distributed Data Interface (FDDI).

في شبكات Ethernet، يتم استخدام LLC لتوفير الواجهة بين طبقة الوصلة البيانية والطبقة الشبكية (Network Layer)، وتنفيذ وظائف مثل التحكم في الوصول إلى الوسائط والتعرف على العناوين المرسلة والتحكم في تدفق البيانات.

بالنسبة لتقنيات الشبكات الأخرى، يمكن استخدام LLC في نفس السياق لتوفير الواجهة بين طبقة الوصلة البيانية والطبقة الشبكية المعينة لتلك التقنية. يتم استخدام LLC في هذه الحالة لتنفيذ وظائف مشابهة مثل التحكم في الوصول إلى الوسائط والتعرف على العناوين وإدارة تدفق البيانات، ولكن بما يتناسب مع متطلبات وخصائص تلك التقنية المحددة.

لذلك، يمكن القول أن LLC ليست محصورة في شبكات Ethernet فقط، ولكن يمكن استخدامها في عدة تقنيات شبكية أخرى لتوفير واجهة بين طبقة الوصلة البيانية والطبقة الشبكية المحددة لكل تقنية.

ما هي الفروق بين طبقة الوصلة البيانية وطبقة الشبكة في نموذج OSI؟

في نموذج OSI (المعروف أيضًا بنموذج الاشتراكية للاتصالات البينية)، تشمل طبقة الوصلة البيانية (Data Link Layer) وطبقة الشبكة (Network Layer) طبقتين مختلفتين وتؤديان وظائف متنوعة. إليك الفروق الرئيسية بينهما:

طبقة الوصلة البيانية (Data Link Layer):

  1. توفير الاتصال المباشر بين الأجهزة المجاورة في الشبكة المحلية (مثل Ethernet).
  2. تنفيذ الاستلام والإرسال القابل للتكرار والاعتمادية على الوصلة الفيزيائية.
  3. تحديد وتنسيق الترميز وفتح الإطارات (Frames) والتحكم في الوصول إلى الوسائط (Media Access Control - MAC).
  4. العناية بالتكيف مع سرعات وتقنيات الواجهات الفيزيائية.

طبقة الشبكة (Network Layer):

  1. توفير خدمات الربط بين الشبكات وتوجيه حركة البيانات بين الشبكات المختلفة.
  2. تحديد المسارات المثلى لنقل البيانات من مصدر إلى وجهة عبر الشبكة.
  3. تنفيذ بروتوكولات التوجيه (Routing Protocols) لاتخاذ القرارات المناسبة بشأن توجيه الحزم (Packets).
  4. تقسيم البيانات إلى حزم وإضافة معلومات عنونة (عناوين IP) للتوجيه.

بصفة عامة، يمكن اعتبار طبقة الوصلة البيانية مسؤولة عن التواصل المباشر بين الأجهزة المجاورة في الشبكة المحلية، بينما تعمل طبقة الشبكة على توجيه حركة البيانات عبر الشبكات المختلفة. كل طبقة تقدم خدمات محددة وتعمل بالتعاون مع الطبقات الأخرى في النموذج لتحقيق توصيل البيانات بطريقة فعالة وموثوقة.

هل يمكن استخدام عناوين MAC في شبكات الإنترنت العامة؟

عناوين MAC (Media Access Control) هي عناوين فريدة تُستخدم في طبقة الوصلة البيانية في شبكات الاتصال المحلية مثل Ethernet. وتعتمد على العتاد الفيزيائي لجهاز الشبكة، حيث يتم تعيينها بشكل دائم لكل واجهة شبكة.

ومع ذلك، عناوين MAC ليست مرئية على الإنترنت العامة. عندما تقوم بالاتصال بالإنترنت عبر مزود خدمة الإنترنت العام (ISP)، يتم استخدام بروتوكول الإنترنت (IP) لتوجيه حركة البيانات وتحديد المكان الذي يتم إرسالها إليه واستلامها. وتستخدم عناوين IP لهذا الغرض.

ومع ذلك، في بعض الحالات النادرة، يمكن استخدام تقنيات مثل الشبكات الخاصة الافتراضية (VPN) لإنشاء اتصال آمن عبر الإنترنت. في هذه الحالة، يتم تشفير حزم البيانات وإضافة رأس جديد يحتوي على عنوان IP ومعلومات أخرى تستخدم في التوجيه. وبالتالي، تكون العناوين MAC غير مرئية على الإنترنت العامة أيضًا في هذا السيناريو.

إذا كنت تتحدث عن ربط شبكات محلية مع بعضها البعض عبر الإنترنت العامة، فإنه يتطلب استخدام بروتوكولات التوجيه والتبديل على مستوى الشبكة لنقل البيانات عبر الشبكات المختلفة. في هذه الحالة، يتم استخدام عناوين IP وليس عناوين MAC لتوجيه حركة البيانات عبر الإنترنت.

هل يمكن استخدام عنوان IP في تحديد موقع جغرافي للأجهزة المتصلة بالشبكة؟

نعم، يمكن استخدام عنوان IP في تحديد موقع جغرافي تقريبي للأجهزة المتصلة بالشبكة. ولكن يجب أن نفهم أن دقة تحديد الموقع تعتمد على عدة عوامل وقد يكون لها قيود.

عندما يتم تخصيص عنوان IP لجهاز في شبكة معينة، فإنه يمكن تتبع ذلك العنوان إلى المنطقة الجغرافية التي ينتمي إليها مزود خدمة الإنترنت الخاص بهذا العنوان. هذا يتيح تحديد الموقع الجغرافي للأجهزة بشكل تقريبي.

ومع ذلك، يجب أن نلاحظ أن دقة تحديد الموقع تكون محدودة وتعتمد على عدة عوامل، بما في ذلك:

  1. مجال توزيع عناوين IP: يمكن أن يكون لدى مزودي خدمة الإنترنت نطاق عناوين IP مخصص لمناطق جغرافية معينة. وبالتالي، يمكن أن يكون لديهم معلومات تقريبية حول موقع الأجهزة المتصلة بناءً على نطاق العناوين المستخدمة.
  2. قاعدة بيانات الموقع الجغرافي: يمكن أن يكون لدى مزودي خدمة الإنترنت قواعد بيانات تحتوي على معلومات تعين الموقع الجغرافي لنطاقات عناوين IP المحددة. تعتمد هذه القواعد على المعلومات المتاحة والتحديثات المستمرة.
  3. توافر المعلومات الإضافية: قد يتطلب تحديد الموقع الجغرافي الأكثر دقة معلومات إضافية مثل عنوان الشارع أو إحداثيات GPS. هذه المعلومات غالبًا ما تكون غير متاحة من خلال عنوان IP وحده.

لذلك، يمكن استخدام عنوان IP لتحديد موقع جغرافي تقريبي للأجهزة المتصلة بالشبكة، ولكن الدقة تكون محدودة وتعتمد على عدة عوامل.

ما هي الفرق بين عنوان IPv4 وعنوان IPv6؟

الفرق الرئيسي بين عنوان IPv4 وعنوان IPv6 هو في التنسيق وحجم العناوين المستخدمة. إليك بعض الفروق الرئيسية بينهما:

1 - حجم العنوان:

  • IPv4: يتكون عنوان IPv4 من 32 بت، مما يعني وجود حوالي 4.3 مليار عنوان ممكن.
  • IPv6: يتكون عنوان IPv6 من 128 بت، مما يعني وجود حوالي 3.4 × 10^38 عنوان ممكن. هذا الحجم الكبير يتيح توافر عناوين كافية لدعم النمو المستقبلي للإنترنت والأجهزة المتصلة به.

2 - التنسيق:

  • IPv4: يتكون عنوان IPv4 من أربعة أجزاء عشرية (مثال: 192.168.0.1)، حيث يتم تمثيل كل جزء بقيمة بين 0 و255.
  • IPv6: يتكون عنوان IPv6 من ثمانية أجزاء عشرية مفصولة بعلامات تعتبر فاصلة ثنائية النقطة (مثال: 2001:0db8:85a3:0000:0000:8a2e:0370:7334). يمكن حذف الأصفار الزائدة في الجزء الأخير للتبسيط.

3 - الدعم للميزات الإضافية:

  • IPv6 يوفر دعمًا مدمجًا لبعض الميزات الإضافية مثل التشفير والتوقيع الرقمي والتعددية وجودة الخدمة (Quality of Service).
  • IPv4 يدعم هذه الميزات أيضًا، ولكنها غالبًا ما تتطلب بروتوكولات مكملة وتكوينات إضافية.

4 - انتقالية :

  • نظرًا لنضوب عناوين IPv4 المتاحة، تم تطوير IPv6 لتوفير حلاً لنفاد عناوين IPv4. ومع ذلك، لا يزال يتطلب الانتقال من IPv4 إلى IPv6 جهودًا وتحديات تقنية.

هذه بعض الفروق الأساسية بين عنوان IPv4 وعنوان IPv6. يجب الإشارة إلى أن IPv4 لا يزال يستخدم على نطاق واسع حتى الآن، بينما يتم تبني IPv6 ببطء لدعم نمو الإنترنت وتوفير عناوين كافية.

هل يمكن استخدام عنوان IP في تحديد الأجهزة المتصلة بالشبكة على مستوى المنزل؟

نعم، يمكن استخدام عنوان IP في تحديد الأجهزة المتصلة بالشبكة على مستوى المنزل. عندما يتصل جهاز بالشبكة المنزلية، يتم تخصيص عنوان IP له بواسطة جهاز التوجيه (الراوتر) الخاص بك.

باستخدام واجهة إدارة الراوتر أو البرامج المساعدة المتاحة، يمكنك الوصول إلى جدول توزيع عناوين IP (DHCP) الخاص بالراوتر. في هذا الجدول، يمكنك رؤية العناوين IP المخصصة لكل جهاز متصل بالشبكة المنزلية. يمكن أن توفر هذه المعلومات لك فكرة عامة عن الأجهزة المتصلة بالشبكة في المنزل.

ومع ذلك، يجب ملاحظة أن استخدام عنوان IP وحده غالبًا ما يوفر معلومات محدودة حول الأجهزة المتصلة. قد يظهر لديك فقط عنوان IP واسم الجهاز (إذا كان متاحًا) في قائمة الأجهزة المتصلة بالشبكة. للحصول على معلومات أكثر تفصيلاً عن الأجهزة، مثل النوع والعنوان MAC وحالة الاتصال، قد تحتاج إلى استخدام أدوات إدارة الشبكة الإضافية أو تقنيات متقدمة.

هناك أيضًا تقنيات أخرى تسمح بتحديد الأجهزة المتصلة بالشبكة على مستوى المنزل بشكل أكثر دقة، مثل تحليل حركة الشبكة ومراقبة الجهاز المضيف وتقنيات الاستشعار الذكية. ومع ذلك، قد تتطلب هذه التقنيات معدات إضافية أو برامج متخصصة لتنفيذها.

google-playkhamsatmostaqltradent